الممثل العالمي جوني ديب

قصه بطل الشخصيات المتعددة جوني ديب:-

                                                                   صوره جوني ديب

جوني ديب :-

ولد جوني ديب في أونزبورو كنتاكي ، امه بيتي سو بالمر وهي كاتبة والأب جون كريستفورديب سينيور

وهو مهندس مدني ، جوني عنده اخ واحد واختين وترجع اصوله الي ألمانيا ،

واصوله بعيدة من قبيلة شيروكي الهندية من جهة والدته ن إضافة لاصول ايرلندية .

انفصل والدين جوني وهو بعمر المراهقة وبسبب هذا الانفصال تأثرت نفسية الشاب الطايش 

وترك الدراسة في عمر مبكر .

تعلم عزف القيثار وانضم لفرقة روك سميت كيدز وتجولوا في أنحاء فلوريدا بعدها انتقل إلى 

لويس أنجلوس وهناك تفرقت الفرقة واضطر جوني إلى العمل ببيع أقلام الحبر عبر الهاتف “مسوق ” 

اول زاج لجوني كان في عام 1983 من لوري اليسون وهي فنانة مكياج واستمر الزواج 3 سنوات 

ولكنه زواج فاشل حسب مايقولون ، لكن طلع بفائدة كبيرة من هذا الزواج وكانت هي اللي ساعدته بدخول عالم الأفلام .

بعام 1984 تعرف جوني ديب على نيكولاس كيج وكان اول فيلم لجوني ديب ، وبعد ذلك توالت الأفلام عليه 

مثل فيلم ” Private Resort” عام 1985 ، والعامل الرئيسي الذي كان له دور في نجاح جوني 

هي وسامته التي اغرمت بها الصبايا . 

وصل ديب للشهرة من بعد مسلسل21 Jump street

انعرض المسلسل في عام 1990 وانتهى في 1995 ، لكن مازالت تعترف فيه هوليوود كوجه جميل فقط ، 

اختار التمثيل في هذا الفيلم لانهم بهوليوود يرونه كوجه جميل فقط ، لكن جوني أراد اثبات موهبته بهذا الدور 

الذي لايعتمد على الجمال ابداً ، شخصيته بهذا الفيلم نطقت ب169 كلمه فقط في الفيلم كامله، 

قصه الفيلم تتحدث عن مخترع يصنع شخص شبه كامل يدعى ( إدوارد ) لكنه مات قبل الانتهاء من يديه 

وبدلا منها وضع له مقصات معدنيه ،يلتقي إدوارد ب “بيج” وتطلب منه الانتقال معها الى منزلها وسط اسرتها .

وبهذا الفيلم يلتقي جوني ديب بممثله البطوله معه ” وينونا رايدر ” وبسرعه اغرموا ببعض ،

كان عمر جوني 26 وينونا 17 وكانوا حديث هوليوود وصورهم بكل المجلات والجرايد ،  

وكتبت بأحد الصحف انهم مناسبين جداً لبعضهم بشعرهم الأسود وبشرتهم المتشابهة .

بعد خمس اشهر تقدم جوني لخطبه ويونا ، كما علقت يونا قائله “انه اول رجل في حياتها وأول حب وأول زواج “. 

اما جوني فقال ” لم يكن هناك شي منذ 27 عاماً متشابها لشعوري تجاه Winona.

وشم جوني على ذراعه ” WINONA FOREVER” “وينونا الى الابد ” وقرر الحصول 

على الوشم لإظهار انه ملتزم بالعلاقة . 

بعد ثلاث سنوات من الخطبة انفصل الاثنين عام 1993 وقالوا ان السبب الصحافة اللي تدخلت في حياتهم الشخصية 

وهم كانوا صغار بذاك الوقت وماتحملوا الوضع وانفصلوا . 

كانت الصحافة تطاردهم بكلل مكان وتنقل كلام الاثنين ، كانوا اشهر شخصيتين 

بعد الانفصال عدل جواني على الوشم  وكتب ” WINO FOREVER” الفوز الى الابد . 

ولدت ينونا ببلدة صغيرة بأمريكا اسمها ” مينيسوتا ” بحي فقير جداً لا توجد فيه كهرباء ولا تلفزيون ،

وكانت ينونا تقضي وقتها بقراءة القصص وبعدين تقصهم على سكان الحي بهدف تسليتهم . 

كانت بالمدرسة تتعرض للضرب والاهانات من زملائها الطلاب لانهم كانوا يعتقدون انها ولد شاذ ، 

وبدأت تحاول الانتقام من كل من أذاها بالضرب حتى طُردت من المدرسة وبقي المتنمرون ،

فقررت عائلتها انهم ينتقلون إلى سان فرانسيسكو وهناك تعلمت التمثيل والفن . 

بعدما انفصل جوني عن ينونا انضم جوني لفيلم ed wood بعام 1993 ولكن الفيلم عرض بسنه 1994 بسبب 

نفسيه جوني التعبانة ، يقول المخرج ازعجنا يبكي ويصارخ ويقول ” ماكان خطأها كان خطأي “. 

حزنه بذلك الوقت خدمه انه يقدم الدور من كل قلبه لان القصة درامية نوعاً ما وبفضل ذلك ترشح 

لجائزه الجولدن جلوب للمرة الثانية ، اما ينونا بعد الانفصال دخلت بحالة اكتئاب شديده وانعزلت

وصارت مدمنه كحول ، بعدها ذهبت لطبيب نفسي واكتشف ان سبب هذا الاكتئاب هو الحنين اللي تمر فيه 

كانت ينونا تسكن بفندق تشرب الكحول وتدخن السجائر وتنام وهكذا كل يوم حتى بأحد الأيام نامت

والسجارة كانت مولعه واشعلت النيران بالغرفة وقامت على الحريق …

بعدها تركت ينونا المخدرات والسجائر لانها كانت على وشك الموت . 

بعام 1994 التقى جوني ديب بأشهر عارضه أزياء بالعالم ” كيت موس ” عندما كان عمرها 20 وجوني 31 ، 

يقول أصدقاء جوني انه بعد انفصاله من ينونا كان بلا روح حتى عندما كان مع كيت وكأن ينونا انتزعت روحه وذهبت .

كيف التقى جوني بكيت موس ؟

يقول جورج وين كاتب مجله فانيتي فير انه كان بمطعم مع جوني ديب على العشاء 

ودخلت كيت موس مع العارضه ناعومي فقام الكاتب يسلم عليها بما انه يعرفها وقدمها 

لجوني من باب الذوق ومن بعدها اصبح الاثنين اقوى ثنائي بالتسعينات ، لكنهم لم يستمروا طويلاً 

لان جوني متقلب المزاج ، وفي احد الأيام كان جوني وكيت بفندق وحصل بينهم اشتباك حاد

جعل جوني يغضب ويكسر غرفه الفندق وبشكل كامل … فاتصلوا الفندق بالشرطة وقبضوا عليه 

وقالت الشرطة انه مخمور وكيت ماسكه زاوية الغرفة تبكي وترتجف .

دفع جوني 10000 دولار تعويض للفندق و2000 دولار للمحكمة وامر القاضي جوني ان يبتعد 

عن كيت مع مراقبته لمده 6 اشهر ، ومن هنا تنتهي قصه جوني وكيت  .

ويعتبر هذا القاء القبض الثاني على جوني ، 

الاعتقال الأول 1989 القت الشرطة القبض على جوني ديب لإعتداءه على حارس امن فندق 

في كندا ، كان مخمور هو واصدقاءه وبدأ الوضع يزداد فطلب الحارس منهم مغادره المبنى 

فرفض ديب وبدأ يتصرف بشكل عدائي ، تم إسقاط التهم الموجهة الى ديب بعد أن وعد القاضي 

بأن يكون ولد طيب  . 

بعام 1993 تم انتاج فيلم Whats Eating Grape مع ليوناردو ديكابريو بدور ولد مصاب بالتوحد 

الفيلم يحكي عن ام هذي العائلة اللي تعاني من فرط بالسمنه ويحاول أبنائها اخفائها عن التنمر ، 

الفيلم جميل جداً وقوي ومأخوذ من رواية .

بعام 1998 خلال تصوير فيلم the ninth gate التقى جوني بأم أولاده 

الممثلة والعارضة الفرنسية فانيسا شانتال بارادي ، استمرت علاقتهم 14 سنه وهي تعد أطول 

علاقة لجوني أتوقع سبب ذلك شخصية فانيسا الهادئه التي تحملت مزاجيات وتقلبات جوني ، 

بناءهم روز عمرها الان 16 سنه وجاك 13 سنه ، 

فانيسا احتفظت بكل ملابسها وحقائبها وحذائها من كانت مراهقة لبنتها في المستقبل وصار عندها 

خزانة ملابس طويله عريضة بحجم منزل كامل ، وعندما كبرت ابنتها استملتها وتعتبر الان من اشهر بنات الجيل الحالي .

وصلت ميزانيه جوني ل200 مليون دولار ، وبعام 1999 حصل على نجمه بممشى هوليوود للنجوم 

الممشى يعتبر وجهه سياحية ضخمه لكثير من السواح الذي يذهبون خصيصاً للتصوير فيه .

وبعام 2002 حصلت وينونا على نجمه النجوم ، وينونا استمرت حياتها بعد جوني بشكل هادئ وبعيده عن الأضواء ،

لكن بنفس العام ذهبت ينونا لمتجر واخذت ملابس وحقائب وطلعت من المتجر بدون ماتدفع شيء ،

وعندما القاء القبض عليها قالت انها تتدرب على شخصية سارقه .

الشرطة كانوا محتارين من فعلتها كيف ممثله عالمية ثروتها تعادل 150 مليون دولار انها تسرق ؟

بالتحقيق قالت ينونا انها ما تحتاج لكل الي سرقتهم بس شعور يطغي عليها كثير يخليها تقدم 

على هذا فعل ، وجدوا بحقيبتها حبوب منومه ومهدئه قويه المفعول من دون وصفه طبيه . 

دفعت ينونا 5600 دولار تعويض للمتجر الذي اخذت منه 20 قطعه اثناء تحركها في المتجر 

لكنها لم تدفع الا اربعه منها ، قال محققين المتجر انهم شاهدوها تقطع العلامات الأمنية من المنتجات 

اثناء وجودها في غرفة تغيير الملابس .

وامرتها المحكمة بترك الكحول مع المرقبة والخدمة المجتمعية وفعلاً امتثلت لهذا الحكم واخذت 

اجازه من هوليوود 4 سنوات .

بعام 2003 فاجأ جوني الجمهور لما قبل دور القرصان القبطان جاك سبارو في سلسلة أفلام 

قراصنة الكاريبي واستمرت  السلسلة الى عام 2017 التي لاقت نجاح كبير جداً وزادت من نجومية

جوني ديب بشكل واضح حتى اصبح من اغنى الرجال بهوليوود ،

جاك سبارو هو قرصان ماكر ومخادع ، يمتاز بسرعة البديهة والقدرة على المراوغة 

وبذلك صعب على اعداءه انهم يمسكونه ، وأيضا مطلوب للعدالة لجرائمه في الهند .

الشخصية لم تكن بكل هذا الانفراد والتميز لو لعب الدور شخص غير جوني الذي أضاف للمظهر 

عده أفكار من راسه ، بعام 2003 تم ترشيحه لجائزه الاوسكار على أدائه الرائع .

بعام 2005 اُنتج فيلم ” تشارلي ومصنع الشوكولاتة ” يلعب دور ويلي وونكا الذي يملك مصنعاً 

للشوكولاتة وكان في قمه نجاحه ، حتى تسربت الوصفات السرية للحلويات وتبادلوها 

محلات تصنيع الحلويات وخسر واغلق مصنعه ، خطط لمفاجئة و وضع خمس بطاقات ذهبية في الواح الشوكولاتة 

التي ينتجها مصنعه ، والخمس الأطفال الذين يلاقون هذي الحلويات راح يحصلوا على شرف زيارة المصنع الذي

لم يسبق لاحد زياراته منذ 15 عاماً . 

ترشح جوني لثلاث جوائز اوسكار كأفضل ممثل ، ولم يحالفه الحظ . 

الترشيح لجائزه الاوسكار يعتبره الممثلين شرف بحد ذاته بغض النظر عن الفوز والخسارة .

كل هالشهره والاستقرار العائلي كان على وشك الانتهاء ، انفصل جوني وفانيسا بعام 2012 ،

بعد إجراءات الطلاق التي تمت بكل هدوء ، ذهب جوني الي الجميلة الفاتنة “امبر” العشرينية واعلن علقته بها 

واصبح الثنائي يُذكر كرمز قوه وجمال على البساط الأحمر .

تقدم جوني لخطبة امبر بعام 2015 وقدم لها خاتم من تصميمه الخاص ، 

الخاتم الماس 5 قيراط وزمرد وبلاتين سعره تقريباً 100,000 دولار .

وفي فبراير 2015 اعلنوا زواجهم وكان زواجهم خاص جداً يشمل العائلة والأصدقاء فقط 

وهم 24 شخص ، من بينهم والدة جوني وابنه ، 

كان الزواج بجزيرة جوني الخاصة واسمها Little halls pond cay في البهاما وهي جزيرة صغيرة 

حاطين للضيوف خيام للذين استمروا في الجزيرة حوالي أسبوع .

كانت علاقتهم تبدو للجميع انها هاديه وناجحة لان الزوجين كانوا يرفضون الكلام عن علاقتهم بأي مقابلة ويفضلون الخصوصية 

بعد شهر من زواجهم صرحت امبر لاحد الصحف ان جوني اعتدى عليها بالضرب وانه دائم 

كان يهددها ويضربها ، ويرجع عنفه بسبب خساره ثروته التي كانت تقدر 600 مليون دولار 

ووصلت الى 400 مليون دولار وبسبب الكحول .

بعام 2013 صور فلم the Lone Ranger وبعام 2015 فيلم Black mass وكلهم بسبب خلل في ميزانية جوني 

بسبب إرادات الفلمين الضعيفة … وبعد سنوات من الإقلاع عن المخدرات رجع جوني لشرب الكحول 

بكثرة بسبب تخبط نفسيته . 

بعام 2016 رفعت دعوى طلاق وكسبت القضية وتسوية الطلاق كانت 7 مليون دولار فقد تبرعت فيهم 

أصبحت امبر نصيره للمرأه والعنف ضد المرأه وصارت تتكلم وتوعي الناس بهذا الموضوع 

بك حدث وبكل مكان ، واختارها الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية لتكون سفيرة له ” للعنف المنزلي ” . 

اتهمت امبر جوني انه كان يعتدي عليها نفسياً وجسدياً بالضرب والاهانات بشكل متكرر ، 

وخلال زواجهم الذي استمر ل15 شهر ضربها 3 مكرات وفي احد الأيام رمى على وجهها جهاز ايفون ، 

وبعدما ينتهي من الصراخ في وجهها يقوم ويمسك مضرب البيسبول ويبدأ بتكسير كل شي امامه ، 

واذا حاولت الهرب يجرها من شعرها ولاتنتهي المشكلة حتى تتصل على الشرطة . 

خسر جوني عدة أدوار بعد محادثته مع امبر وفسخوا كثير من المنتجين أفلام كان موقع عليها لبداء التصوير 

وخربوا نجمة جوني الموجودة بممر هوليوود . 

لذي وقف مع جوني بهذا الوقت العصيب هن زوجاته السابقات ،

قالت فانيسا ام أولاده ” لقد عرفت جوني ديب لأكثر من 25 عاماً ، وكنا متزوجين منذ 14 عاماً

وقمنا بتربية طفلينا معاً خلال هذه السنوات ، عرفت جوني بأنه شخص وأب لطيف ومنتبه وسخي 

وغير عنيف وكل ادعاءات امبر هي كاذبه “. 

اما وينونا قالت ” جوني لم يسبق ان اذاني باي شكل من الاشكال وهو بعيد كل البعد عن كونه عنيف ” . 

وقالت لوري آن اليسون ” ان جوني لم يسبق ان اعتداء على أي امرأه بالضرب وهو شخص مسالم 

وأكدت بعد انه شخص ناعم بحسب وصفها ولم يكن قاسي او عنيف وأن امبر هيرد هي التي 

قاضته واتهمته بضربها وانها تختلق مثل هذي القصص لنيل مكاسب من ثروته . 

بينما نشرت ابنته ليلي ديب صوره على الانستقرام تدعم فيها والدها معلقه ” لطالما كن ابي شخص لطيف ومعطأ ” 

بعام 2016 تزوجت فانيسا طليقه جوني ديب من صمويل بينشيتريت هو كاتب سيناريو ومخرج وممثل فرنسي . 

حاول جوني بكل الطرق انه ينفي كلام امبر ، وذكر عدة مرات انه هو من كان يتعرض للإيذا منها 

حتى جاء اليوم الذي سجل فيه مكالمتهم ، 

اعترفت امبر بالمكالمه التي لم تكن تدري انها مسجله بالضرب ورميه بالاواني والمزهريات 

والسبب ان عندها نوبات غضب عنيفه ماتقدر تسيطر عليها ، وقال لها جوني انه كان خايف منها حد الموت 

من نوبات غضبها المرعبة . وبنفس التسجيل كانت تسخر امبر من هروب جوني منها 

وتشبهه بالطفل الصغير وقال انه يضطر انه يهرب منها خوفاً على حياته . 

من عام 2015 حتى عام 2020 والحياة صعبه على جوني ديب من وفاه والدته ” بيتي سو” الى زواجه الفاشل 

الذي بسببه خسر اعماله وجمهوره وعائلته . 

جوني ديب عنده هواية تجميع دمى باربي ، جمع العرايس بالواقع وتجميع عرايس بالالعاب . 

The End 

Add comment