تمثال الأميره ديانا ودودي الفايد

نبذه عن الأميره ديانا و دودي الفايد :-

تمثال الأميره ديانا ودودي الفايد 
الأميره ديانا هي أبنه النبيل جون سبنسر، والزوجة الاولى لتشارلز أمير ويلز وهو الابن الأكبر والوريث الظاهري للملكه إليزابيت الثانيه ،
ولدت ديانا في 1 يوليو سنه 1961 في ساندرينجهام ، المملكه المتحدة ، لعائله سبنسر الانجليزية النبيلة التي تعود لأصول ملكيه تلقب بالشرفاء .
توفيت أميره القلوب الأميره ديانا في 31 اغسطس سنه 1997،
في مستشفى بيتي سالبترير ، باريس . فرنسا  
ودفنت في 6 سبتمبر سنه 1997 في ألثورب .
رزقت الأميره ديانا بولدين هما ” ويليام دوق كامبريدج ، 
هنري دوق ساسيكس ” الذي اصبح ينادى بهاري نسبه الى الاسم الذي أطلقته عليه ديانا لاحقاً . 
دودي الفايد هو أبن الملياردير المصري محمد الفايد اسمه ” عماد الدين محمد عبدالمنعم الفايد ” الملقب بدودي الفايد ، 
ولد عماد الدين محمد عبدالمنعم الفايد في الاسكندريه سنه 15 أبريل 1955 ، وتوفي في باريس ، فرنسا
سنه 31 أغسطس 1997 ، ودفن في مقبره بروكوود .
عندما التقت الأميره ديانا ب”دودي الفايد ” كانت ديانا تواجهه مشكلات عاطفيه بعد طلاقها .
أذ كانت تتوق الى السعاده والرفاهيه والامان ، فرأت ديانا ان دعوه “دودي ” لها الى قضاء عطله معاً فرصه مناسبه للخروج في رحله آمنه. فالشاب الثري لاينتقل من دون فريق حراسه كثيف .
 
عمل دودي الفايد في مجال التسويق بنتحر “هارودز ” 
الذي كان يملكه والده محمد الفايد ، الذي سبق أن تكلمنا عنه في المقال السابق ، اتاحت له شهرته في التعرف على الأميره ديانا فقد كان والده مالكاً لنادي” Fulham “  لكره القدم وفندق “RLTZ” بباريس ، ووالدته الصحفيه والمؤلفة السعوديه “سميره خاشقجي” 
في عام 1997 يوليو ارتبط دودي الفايد بعلاقه عاطفيه مع الأميره ديانا .
 أظهرت رسائل الحب السريه المتبادله بين الأميره ديانا ودودي الفايد أن الأميره وجدت السعاده مع دودي .
بعض من رسائل الأميره ديانا لدودي الفايد :-
  • 6 اغسطس /آب عام 1997 : عزيزي دودي ، الله وحده يعلم أين بدأت على الارض ، أشكرك على أجمل ست ايّام قضيتها على المحيط ، لقد كان كل شي مثير للدهشة لقد أحببت كل شي وكل دقيقه قضيناها معاً كانت مليئة بالضحك والسعاده وهذا المزيج كان متعه حقيقه يأتي هذا مع كل الحب في العالم ، وكما هو الحال دائماً ، أعرب عن اصدق أيار شكري على إحضار مثل هذا الفرح إلى حياه هذه الفتاه جهه الخصوص ، من ديانا (قبلات).   
  • وفِي وقت لاحق من ذالك الشهر أرسلت ديانا هديه مرفقه من زوج من أزرار الأكمام تعود في الاصل الى والدها ،

“عزيزي دودي ، هذه ألازرار كانت الهديه الاخيره التي تلقيتها من اكثر رجل أحببته في العالم ، أبي ، وأنا أهديك إياها ، لأنني اعرف مدى السعاده التي سيشعر بها عندما يعلم إنها في ايداٍ آمنه ومميزه، مع أحر أشواقي “ديانا ” 

صوره الأميره ديانا زوجه الامير تشارلز 
ولكن قصه الحب لم تستمر طويلاً ، أذ قٌتل دودي الفايد والاميره ديانا بعد ذالك بأسبوع ،
اذ كانت الأميره ديانا في ال36 من عمرها عندما ماتت في حادث سياره مرسيدس مع عماد الدين محمد الفايد الملقب “دودي ” 
في نفق “جسر ألما” بباريس في عام 31 اغسطس 1997م.
أقام والد دودي الفايد ” محمد الفايد ” 
بنصب تذكاري لأبنه وديانا في قلب هارودز .
التمثال يبلغ ارتفاعه 3 متر من البرونز 
يصور الاثنين يرقصان على الشاطئ تحت اجنحه طائر
 ” القطرس” 
محمد الفايد والد دودي الفايد مع التمثال 
&
&
&
&
&
#هٌناك نوعان من الرجال :-
رجل إذا أحبك جعلك طفله تركضين في حقول الياسمين
ورجل إذا احبك جعلك تفوقين عمرك بمئه عام او اكثر . 

2 تعليقان