قصه بئر برهوت

بئر برهوت :-

بئر برهوت
هو بئر تاريخي قديم يقع في منطقه فيجوت – مديريه شحن في محافظه المهره ، حضرموت ، الجمهوريه اليمنيه ،
يقال انه يقع في وادٍ يعرف بوادي برهوت 
ذٌكرت في بعض الاخبار القديمه وكذالك في بعض الأحاديث النبويه 
من سيره النبي محمد صلي الله عليه وسلم ومن هذي الأحاديث :-
رواه الطبراني في معجمه الكبير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( خير ماء على وجه الارض ماء زمزم ، فيه طعام من الطعم ، وشفاء من السقم ، وشر ماء على وجه الارض ماء برهوت بقيه حضرموت كرجل الجراد من الهوام ،يصبح يتدفق، ويمسي لا بلال بها)) .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في بئر برهوت (( إن فيها أرواح الكفار والمنافقين وهي بئر عاديه قديمه عميقه في فلته عميقه في فلاه ووادٍ مضلم )) . 
وعن علي بن ابي طالب رضي الله عنه قال (( أبغض البقاع الى الله تعالى وادي برهوت بحضرموت فيه بئر ماؤها اسود منتن يأوي اليه ارواح الكفار )) . 
وتعرف كذلك “بئر فوجين ” وفِي المنطقه بئر عميق كان هناك عدد من المحاولات الفردية لاستكشافها يبلغ قطرها مابين 25-30 متراً بينما 
يتوقع ان يبلغ عمق قطرها حوالي 250 متراً “غير مؤكد “.
لايرى ماداخلها الا عندما تكون أشعه الشمس متعامده تماماً مع الفجوه ، تسكنها الحمائم البيضاء والأفاعي الكبيره ، ويسمع صوت ماء جارٍ في اعماق البئر ، ويحكى عنها الكثير من القصص والحكايات غير الموثقة .
نسجت دوله الأساطير والحكايات المفجعة وسط غموض في الحقيقه والتفاصيل يتداول في المنطقه روايات متباينة عن رجل نزل اليه مربوطاً بحبل ولَم يعد الا نصف جسده .
وعن أمراءه  كانت ترعى الأغنام وضعت ابنها الرضيع في مهده على مقربه من البئر فأختفى فجأه ،.  
                      بئر عميق لا قعر معروفاً له 
وفِي وصف بئر برهوت في محافظه المهره يقول احد الشهود إن المفاجأة الحقيقيه والمذهلة والتي لم أكن لاصدقها لولا انني رايتها بأم عيني أنا وزميلي هو رؤيتي لقاع هذه البئر والخضره تحيط بها من كل جانب وهدير ماء متدفق وكأنه نهر جارٍ يسمع بوضوح وبدون تشويش ،
ويضاف :- بدأت اتساءل هل ما اشاهده وأسمعه هو حقيقه واضحه أم إنني في حلم من احلام اليقظه الورديه إلا اننا سرعان ماتنبهنا اننا امام ظاهره حقيقيه وطبيعيه موجوده في منطقه قاحله لا ماء فيها ولا خضره رغم اننا سمعنا هدير الماء المتدفق وكأنه شلال في باطن هذه الصحراء . 
احدهم يقول إن ” فتحه البئر ” يخرج منها يوم القيامه المعذبون في الاخره .

Add comment